أنت هنا

 

انطلاقاً من الدور الذي ينبغي على المدينة الجامعية للطالبات القيام به في تفعيل محاور رؤية 2030 للملكة العربية السعودية، اطلقت المدينة الجامعية للطالبات مبادرة " لنخطط معاً " والتي تقع من ضمن فعاليات المشروع التطويري "بصمات إدارية" .

تأتي أهمية هذه المبادرة كونها تستجيب لمتطلبات الواقع وتسعى لترسيخ الفهم الشامل لكافة أنواع التخطيط وجوانبه وأهميته، بهدف إشراك كافة المنسوبات في عمليات التخطيط وصناعة الاهداف لرسم خارطة نحو مستقبل واعد وحياة أفضل.

وتتمركز محاور الفعالية حول كافة أنواع التخطيط إبتداءً من التخطيط الشخصي وإنتهاءً برؤية المملكة العربية السعودية (2030)، من أبرز الجوانب التي تتناولها المبادرة التركيز على التخطيط المهني الذي يسهم في رفع الكفاءة ويعزز القدرات الذاتية ويرفع من الانتاجية والجودة أيضاً تُسلط الضوء على التخطيط الاستراتيجي الذي يلامس المنهجية الفكرية والعلمية التي ارتكزت عليها الرؤية السعودية الثاقبة 2030 وكذلك البرنامج الوطني الطموح (التحول الوطني) كما تتناول مبادرة  " لنخطط معاً " التخطيط الشخصي الذي يفيد الطلاب على المستوى الشخصي وينعكس في المستقبل على المستوى العام بمهارات شخصية تشربت روح التخطيط منهجاً ومفهوماً وكفاءةً وبالإضافة إلى ذلك تتضمن فعاليات المبادرة محور التخطيط الصحي, كمرتكز مهم في حياة الانسان, ويأتي التخطيط الأسري في صلب المبادرة لأهميته في بناء الأسرة ونشوء أبناءها على التخطيط في حياتهم, كذلك التخطيط التربوي الذي ينعكس على صلاح المجتمع وقيامه على أسس منهجية اجتماعيه سليمة منظمة، مما يدل على شمولية المبادرة وتنوع مفاهيمها، كما تتضمن المبادرة محور مهم "التخطيط الاستراتيجي وإدارة المخاطر "  الذي يحقق المزاوجة بين العطاء والإنجاز, وتشكل إدارة المخاطر التوليفة المناسبة لتحقيق التنمية الاجتماعي والتنمية المستدامة وفق منظور علمي حديث وناجح، الجدير بالذكر أن الفعالية تتم بمصاحبة عدد كبير من الدورات وورش العمل يقدمها مجموعة من المختصين من جامعة الملك سعود والمجتمع المحلي، وبمشاركة مراكز تدريبية متخصصة وتتطلع المدينة الجامعية أن تلاقي الفعالية والبرامج التدريبية أصدائها المنشودة والفائدة المرجوة.